Publié: avril 2, 2011 dans Uncategorized

Les vagues de la révolte se sont étendues jusqu’à l’état pauvre de Mauritanie, ou des centaines de personnes sont descendues dans les rues de Nouakchott.

Publicités

الشعب الموريتاني اليوم بفئاته وشرائحه العمالية وشبابه وقواه الحية يجمع أن القيادة الموريتانية تكاد تكون الوحيدة في المنطقة التي لم تتخذ إجراءات فعلية وحقيقية للاستجابة لمطالبه بالحد الأدنى، فلا الخطابات البيداغوجية لمحاربة الفساد والمفسدين، ولا عصرنة الإدارة وتقريب خدماتها من المواطنين المشلولة أصلا، ولا تطهيرها المغشوش، ولا توزيع العدالة، ولا لعبة تخفيض الأسعار بدكاكينها المصحوبة بجولات الوزراء المكوكية المجحفة لجيوب دافعي الضرائب والمكلفة لخزينة الدولة، ولا المشاريع الوهمية للتشغيل وامتصاص البطالة، ولا جوقة الطرق والبنى التحتية المترهلة التي تخفى وراءها من التلاعب والفساد ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر أن متعهديها من الباطن هم من سدنة النظام ومن كلفوا أنفسهم رعاية مصالح البلاد وشؤون العباد

لقد مثلت الآونة التي شاهدنا وقائعها على شاشات التلفزيونات العربية والغربية آونة درامية بحق ، أحدثت ضربة للحكام العرب المصابين بجنون العظمة ، فكان لهذه الأحداث دور فعال سبب تغييرا جذريا في النظام السياسي العربي – بل والشرق أوسطي عامة – ولاسيما ما خلقته الثورة من ناحية زعزعة المعتقدات السائدة ، التي علقت في أذهان الطغمة المتحكمة ، والتي تحكمت من خلالها في عقول ، وأجساد الجماهير العربية العريضة ، فجاءت الثورة منشطة للجسم العربي المترهل والذي أثخنه شحم الركود والضعف.

 

فان إسقاط العلج الأسطوري التونسي الذي استخدم قوته داخل مجتمعه – بشكل استبدادي واضح ، واحتكار للسلطة وتكميم لأفواه الناس – هو الأمر الذي مثل الشرارة التي أشعلت فتيل الوعي العربي ، بضرورة إسقاط الأصنام وقطع قيود الإذلال ، التي رزحت تحت ظلها الشعوب العربية عامة مختلفة في مستوى تعرضها للإذلال و الإهانة ، ليتبع سقوط هذا الوحش الخرافي في تونس ، سقوط وحش آخرهو الحاكم المصري بالقبضة البوليسية حيث كان أشد ضراوة من كل الحكام المستبدين الذين نستطيع أن نتخيل أو نتصور أعمالهم الشنيعة ، فجاء التغيير على يد المناضلين من الشعوب العربية مؤذنا بتغير العقول التي داومت على الخنوع والرضوخ لإملاء الحكام الظالم

Publié: avril 2, 2011 dans videos

مشاهد من مظاهرة الشباب المطالبة بالإصلاح

Publié: avril 2, 2011 dans magalat

مع مطلع العام الحالي كان العالم العربي علي موعد مع موجة لم يسبق لها مثيل من التظاهرات و الاعتصامات  تحولت فيما بعد إلى ثورات شعبية  احتجاجا على واقعه السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي هذه الثورات اقتحمت الأبواب و فرضت نفسها دون سابق إنذار، و لعل ذلك نتاج سنوات بل عقود من  الاضطهاد و الكبت و الإقصاء و التهميش ،كانت ابرز سماتها تكميم الأفواه و الظلم  و اهانة المواطن و سلب كرامته ،فلم يعد المواطن العربي يساوي شيئا في حسابات حكامه ،و الذين دأبوا هم و بطانتهم السيئة على  تقزيمه  و سلبه ابسط حقوقه في الحياة الكريمة ،و حاولوا بكل ما أوتوا من قوة و جبروت  أن يقتلوا في نفسه الأمل  و التطلع إلى مستقبل يشعر فيه بإنسانيته في أدنى حدودها،و ذهبوا إلى ابعد من ذلك حين  تعاملوا مع الوطن  و خيراته  كممتلكات شخصية  لهم و لذويهم و لمن والاهم  دون مراعاة لأبسط قواعد العدالة الاجتماعية  و المساواة ، و أكثر من ذلك حرموهم حقوقهم في حرية الاختيار  و التوجهات السياسية .كل هذا نتج عنه وجود غالبية ساحقة  من الشعب  مضطهدة و مسلوبة الإرادة  منفيين و غرباء في أوطانهم. و تمادى هؤلاء القادة و جلاديهم في طغيانهم يعمهون  متناسين قول الشابي:  أذا الشعب يوما أراد الحياة   فلا بد أن يستجيب القدر

Publié: avril 1, 2011 dans videos
Tags:

قمع المتظاهرين الجمعة 15 مارس